الفدائي يقتنص فوزاً ثميناً أمام مضيفه البنغالي بهدفٍ قاتل

الثلاثاء 26 مارس,2024
الفدائي يقتنص فوزاً ثميناً أمام مضيفه البنغالي بهدفٍ قاتل

دكا- دائرة الإعلام بالاتحاد:

حقق منتخبنا الوطني انتصاراً قاتلاً في آخر دقائق اللقاء على حساب مضيفه البنغالي، في المباراة التي جمعتهما على استاد باشوندهارا كينغس أرينا في العاصمة دكا، لحساب منافسات المجموعة التاسعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2026، وكأس آسيا 2027.

خلال ساعات الصيام، ووسط درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية، بدأت المباراة متوازنة بين المنتخبين، وكان التحفظ الدفاعي هو الغالب على الدقائق الأولى، إلى أن جاءت أولى المحاولات بواسطة محمد باسم الذي كاد يفتتح التسجيل، بعد تنفيذ رائع للركلة الحرة، تمكن الحارس من إبعادها بصعوبة في الدقيقة 9.

بعد مضي نصف ساعة، بدأ منتخبنا بدخول أجواء اللقاء واقترب أكثر من المرمى البنغالي، وعند الدقيقة 34، أرسل شهاب القنبر كرة حريرية داخل الصندوق باتجاه عدي الدباغ الذي سدد بدوره، لكن الحارس ميتال مارما تصدى لها.

بعدها بأربع دقائق، استقبل شهاب القنبر ركلة حرة من مصعب البطاط، وسدد رأسية أبعدها الحارس مرة أخرى.

المنتخب البنغالي حاول من جانبه المباغتة وخطف التقدم لصالحه، لكن رامي حمادة أحبط تلك المساعي في محاولتين متتاليتين، في الدقيقة 44.

مع انطلاقة الشوط الثاني، سرعان ما بدأ منتخبنا بحثه عن هدف الانتصار، وعدي الدباغ تمكن من خطف الكرة من الحارس وراوغه داخل المنطقة، لكنه أضاع الكرة بغرابة.

عدي الدباغ يعود مرة أخرى ويحاول برأسه هذه المرة، بعد أن استقبل عرضية محمود عيد في منطقة الجزاء، لكن رأسيته تلك تصدى لها الحارس ميتال مارما باقتدار، في الدقيقة 58.

وفي الدقيقة 65، أرسل البديل علاء الدين حسن كرة صاروخية من خارج المنطقة، انبرى لها الحارس مرة أخرى، وأحبط المحاولة.

توالت محاولات كتيبة مكرم دبوب في الدقيقة 74، مصعب البطاط يرسل عرضية لعدي الدباغ لكن تسديدته وجدت الحارس، وبنفس الدقيقة تابع عدي خروب الكرة العائدة من الركنية، وسددها مباشرة نحو المرمى، والحارس يتألق مجدداً.

احتسب حكم اللقاء 8 دقائق كوقت بدل ضائع، وخلالها تلقى المدافع عميد محاجنة البطاقة الصفراء الثانية، ليطرد بعد احتجاجه على محاولة لاعب المنتخب البنغالي إضاعة الوقت.

رغم حالة الطرد، وفي الأنفاس الأخيرة، نجح ميلاد تيرمانيني من لعب دور الهداف، بعدما تواجد في منطقة الجزاء واستلم تمريرة مذهلة من إسلام البطران، محرزاً هدف اللقاء الوحيد، ومحققاً  العلامة الكاملة للفدائي، في الدقيقة الرابعة من الوقت الإضافي.

وبهذا الانتصار رفع منتخبنا الوطني رصيده إلى 7 في وصافة المجموعة التاسعة، خلف أستراليا المتصدرة بـ12 نقطة والتي تأهلت للمرحلة الثالثة بشكل رسمي، بعد أن هزمت لبنان بخمسة أهداف دون مقابل، ليبقى المنتخب اللبناني في المركز الثالث برصيد نقطتين، وأخيراً ظل المنتخب البنغالي بنقطة يتيمة.