بحضور الرئيس رامافوزا.. الجنوب أفريقيين يهتفون بالحرية لفلسطين في مباراة "تضامنية"

الأحد 11 فبراير,2024
بحضور الرئيس رامافوزا.. الجنوب أفريقيين يهتفون بالحرية لفلسطين في مباراة "تضامنية"

كيب تاون- دائرة الإعلام بالاتحاد-

التقى منتخبنا الوطني للمحليين، اليوم الأحد، بنظيره الجنوب أفريقي، في مباراة ودية غلبت عليها روح التضامن بين بلدين وشعبين يجمع بينهما النضال ضد الاستعمار والفصل العنصري.

ورغم أن منتخبهم فاز بالمبارة بهدف دون مقابل، إلا أن الآلاف من شعب الزعيم الراحل نيسلون مانديلا، والذين حضروا إلى استاد أثيلون في كيب تاون، هتفوا وشجعوا "الفدائي"، وزينوا المدرجات بالأعلام الفلسطينية والجنوب أفريقية.

وفي دلالة على الرمزية الكبيرة للمباراة، حضر رئيس جنوب أفريقيا، السيد سيريل رامافوزا، بنفسه إلى الملعب، وألقى كلمة جدد فيها التأكيد على وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقه في الحرية والتخلص من نظام الفصل العنصري الذي تفرضه إسرائيل. وأشار إلى أن المباراة ترمز إلى التضامن التاريخي لجنوب أفريقيا مع فلسطين.

كما قدم الفريق جبريل، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، شكره العميق باسم الشعب الفلسطيني للسيد الرئيس رامافوزا، ولشعب جنوب أفريقيا على مساندتهم الدائمة لقضيتنا العادلة في كل المحافل القارية والدولية، وآخرها الدعوى القضائية أمام محكمة العدل الدولية، لمحاكمة دولة الاحتلال على جرائم الإبادة الجماعية التي ترتكبها في غزة.

"الفدائي" وصل إلى كيب تاون بتشكيلة من اللاعبين المحليين، وكذلك تشكّل منافسهم من لاعبين محليين أيضا.

تقدم أصحاب الأرض بهدف مبكر سجله اللاعب جاريد هندريكس. وحاول لاعبونا تعديل النتيجة لكن حارس المنافس تألق في التصدي للهجمات.

دخل منتخبنا الشوط الثاني بقوة لتعديل النتيجة، وأهدر اللاعبون عدة فرص خطيرة، كما تألق الحارس الجنوب أفريقي مجددا في ردّ الكرات الفلسطينية عن مرماه.

وكان اللقاء فرصة لإشراك أكبر عدد من اللاعبين، حيث شارك غالبية لاعبي "فدائي المحليين".

وتقام مباراة ثانية بين المنتخبين في 18 من الشهر الجاري، على الملعب ذاته، بمناسبة