منتخبنا الوطني للشابات يهني استعداداته لمواجهة ميانمار غداً في افتتاح التصفيات الآسيوية

 

يانجون – الموفدة الإعلامية للإتحاد - خاض منتخبنا الوطني للشابات تحت 19 عاماً، ظهر اليوم الإثنين، تدريبه الأخيرعلى استاد انجو سان، استعداداً لمواجهة نظيره منتخب ميانمار مستضيف التصفيات الآسيوية، في المباراة التي ستجمعهما على استاد ثوانا في مدينة يانجون، يوم غدٍ الثلاثاء، عند الساعة 13:30 ظهراً بتوقيت فلسطين، 18:00 مساءً بالتوقيت المحلي لميانمار، برعاية بنك فلسطين راعي الكرة النسوية الفلسطينية.

وركز الجهاز الفني بقيادة المدير الفني جينا خنوف خلال التدريبات على العديد من الجوانب الخططية والتكتيكية التي سيتبعها منتخبنا في المباراة، من حيث الوقوف على التشكيلة النهائية للمباراة وكيفية الدفاع عن المرمى في حالة وجود الكرة مع الخصم، وبناء هجمة مرتدة عند الإستحواذ على الكرة، بالإضافة إلى التركيز على تمركز اللاعبات في حالة وجود ضربات الكرات الثابتة.

شعبان وأبو شرخ تلتحقان بالبعثة

واكتملت بعثة منتخبنا الوطني  بعد وصول رئيسة البعثة سامية شعبان والمدير الإداري أمل أبو شرخ في وقت متأخر من مساء أمس، وعقب وصولهم حرصت كل منهما الإطمئنان على الطاقم الإداري والفني وجميع اللاعبات.

وأفادت شعبان بعد متابعتها لتدريب المنتخب أن اللاعبات تعي  أهمية البطولة وخصوصاً المباراة الأولى، مشيرةً إلى أن ذلك كان ظاهراً عليهن من خلال التدريبات، بالإضافة إلى الروح المعنوية العالية التي تسود البعثة.

جاهزية اللاعبات

وأشارت أخصائية العلاج الطبيعي رغدة نجاجرة إلى عدم وجود إصابات قوية تمنع اللاعبات من المشاركة في المباراة الافتتاحية أمام ميانمار، موضحةً أن معظم اللاعبات في حالة جيدة.

من جانبها أكدت اللاعبة جوليا نصار على أن علاقتها هي و زميلاتها داخل وخارج الملعب تتميز بطابع الأخوة، مشيرةً إلى أنهن سيدخلن اللقاء بروح معنوية عالية، وهدفهن سينصب على تقديم أفضل ما لديهن بالدرجة الأولى بالإضافة إلى تحقيق الفوز.

بدورها لم تخف الحارسة رزان قزحة قلقلها من مباراة الغد كونها المباراة الأولى لكلا المنتخبين في البطولة، مضيفةً أن المنتخب الميانماري قوي ومتقدم في سلم الترتيب الدولي  ولكن ذلك لن يمنع صمود اللاعبات والدفاع عن مرمى المنتخب. 

الإجتماع الفني والمؤتمر الصحفي

وخلال الاجتماع الفني إستعرضت اللجنة المشرفة القوانين الخاصة بالبطولة، حيث تقرر أن يلعب منتخبنا باللباس الأبيض، فيما سيرتدي منتخب ميانمار اللون الأحمر في مباراة الغد.

وفي المؤتمر الصحفي أكدت جينا خنوف المدير الفني لمنتخبنا الوطني على أن اللاعبات سيبذلن قصارى جهدهن لإحراز أفضل النتائج خلال منافسات هذه المجموعة.

وأضافت خنوف بقولها:"إن عامل الطقس وتحديداً نسبة الرطوبة العالية، والحرارة المرتفعة يعتبر تحد  كبير لمنتخبنا الوطني"، مشيرةً إلى أن اللاعبات سيقدمن أفضل ما لديهن للظهور بمستوى مشرف أمام  المنتخبات المنافسة.

يذكر أن مدربي منتخبات تايلند وميانمار وقيرغستان، كانوا قد أجمعوا على أن منتخب فلسطين يعتبر الأصعب بالبطولة، نظراً للتطور السريع الذي ظهر على الكرة النسوية الفلسطينية، بالإضافة إلى أن لاعبات المنتخب الفلسطيني يتميزن بقوة البنية الجسدية، إلى جانب السرعة عند أغلب اللاعبات.

التشكيلة المتوقعة

ويتوقع أن يخوض منتخبنا المباراة بتشكيلة تضم رزان قزحة في حراسة المرمى وأمامها في خط الدفاع، أية خطاب، سرين غطاس، ميرال صراص، يارا الخطيب، وفي الوسط  دارين قمصية، جوليا نصار، لورين طناس، أحلام عيد، بهية شاهين، وفي الهجوم ليلى الشيخ.

 

القائمة الرئيسية